Friday, December 28, 2012

العالم المصرى دكتور شريف الصفتى

من هو العالم المصرى دكتور شريف الصفتى المرشح من اليابان لجائزة نوبل

العالم المصرى دكتور شريف الصفتى

العالم المصرى دكتور شريف الصفتى مرشح من اليابان لجائزة نوبل

شريف الصفتي كيميائي مصري، يترأس المجموعة البحثية لعلوم المواد النانومترية بالمركز القومي لبحوث المواد الياباني، وهو أستاذ بجامعة واسيدا اليابانية، وكان سابقًا أستاذًا للعلوم بجامعة طنطا، وحصل على شهادة دكتوراة من جامعة ساوثهامبتون في إنجلترا، وبعدها إنتقل للعمل في اليابان، وله 20 براءة اختراع. وهو حاليًا مرشح لنيل جائزة نوبل في الكيمياء للعام 2013. له اكتشاف علمي في التخلص من الإشعاع النووي في مدينة فوكوشيما بعد كارثة التسرب الإشعاعي من مفاعل فوكوشيما ما أهله لترشيح اليابان له لنيل جائزة نوبل في الكيمياء. لديه العديد من الكتب والأبحاث العلمية المنشورة في الدوريات العالمية الخاصة بالمواد النانومترية. حصل على أكثر من 15 جائزة علمية من جهات علمية دولية.
قال الصفتي خلال المحاضرة التي نظمها المكتب الثقافي التابع للسفارة المصرية والتي لم يكن لعنوانها «دور النانو في تنمية البيئة المصرية» نصيب منها ان دول العالم المتقدم تتنافس على امتلاك آخر نتائج ابحاث العلمية المتعلقة بتكنولوجيا النانو، موضحا ان تكنولوجيا النانو تدخل في كثير من الصناعات ولها عدة استخدامات.
وعرف الصفتي تقنية النانو على انها العلم الذي يهتم بدراسة معالجة المادة على المقياس الذري والجزيئي، حيث تهتم هذه التقنية بابتكار تقنيات ووسائل جديدة تقاس ابعادها بالنانومتر وهو جزء من المليون، موضحا ان تكنولوجيا النانو هي بمثابة تطبيق علمي يتولى انتاج اشياء عبر تجميعها من المستوى الصغير من مكوناتها اساسية مثل الذرة والجزيئيات.
ويعمل الدكتور شريف الصفتي في تخليق المواد النانومترية ، وتحويلها للتطبيقات التكنولوجية ، والذي نسميه تكنولوجيا النانو ، وهو أستاذ النانومترية بجامعة اوسيدا في طوكيو، ورئيس المجموعة البحثية بالمعهد القومي لعلوم المواد باليابان ، ورفض الحصول على الجنسية اليابانية رغم عمله لأكثر من عشر سنوات في المعامل اليابانية.

وللصفتي أكثر من 20 براءة اختراع في المواد النانومترية وتطبيقاتها في مجال النانوتكنولوجي ، وحصد العديد من الجوائز العلمية، ونشر أكثر من 150 بحثا في دوريات علمية عالمية ، وحصل علي 15 براءة اختراع مسجلة باسمه في اليابان، أهمها علي الإطلاق نجاحه في استخدام تكنولوجيا النانومتر في تنقية المياه من الإشعاع الذي سببه التسرب الإشعاعي من مفاعل فوكوشيما النووي العام الماضي، حيث استمرت الأبحاث علي المياه بمنطقة فوكوشيما التي حدث بها انفجار المفاعل النووي لخمسة شهور، بدأ الفريق البحثي العمل في شهر أبريل، وتم الانتهاء منه في أغسطس من نفس العام

 

0 comments

Post a Comment

قوالب بلوجر معربة واحترافية مجانية